• الرئيس يمنح الشاعر المغربي محمد بنيس وسام "الإبداع والثقافة والفنون"
    منح رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، الشاعر المغربي، محمد بنيس، وسام الإبداع والثقافة والفنون، وذلك تقديرا لشجاعته وايمانه ودفاعه عن الحق الفلسطيني من خلال الثقافة والابداع، وسعيه الدائم لنشر ثقافة التسامح والسلم والحوار بين الثقافات.وتسلّم الشاعر المغربي الوسام، من سفير فلسطين لدى الرباط، زهير الشن، نيابة عن الرئيس عباس، وذلك خلال حفل أقامته سفارة فلسطين في الرباط.حضر الحفل، رئيس اتحاد كتاب المغرب عبد الرحيم العلام، ورئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين مراد السوداني، ومستشار العاهل المغربي عبداللطيف المنوني، وعدد من ...
  • حبيب الصايغ: حرمان الشعب الفلسطيني من حقه التاريخي سيزيد منطقتنا اشتعالًا
    حبيب الصايغ: حرمان الشعب الفلسطيني من حقه التاريخي سيزيد منطقتنا اشتعالًاعبَّر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ، عن القلق البالغ من قرار سلطات الاحتلال الصهيوني منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، مستغلًا حادث إطلاق الرصاص في القدس قبلها، معتبرًا أن القرار خطوة في طريق تهويد مدينة القدس العريقة، وهدم المسجد الأقصى الشريف الذي بارك الله حوله، وهي الخطط التي لا يخفيها الاحتلال، وينتهز أنصاف الفرص ليمضي في تنفيذها.وأعرب حبيب الصايغ -باسمه وباسم رؤساء اتحادات ...
  • زكي درويش يحصد جائزة الاتحاد العام للأُدباء والكُتّاب العرب المخصصّة لفلسطين (48) عن ...
    منح الاتحاد العام للأُدباء والكُتّاب العرب الكاتب والقاص زكي درويش جائزة الاتحاد العام التي تُمنح سنوياً للسرد، حيث خصص الاتحاد العام جائزة للشِعر والسرد تمنح سنوياً للإبداع والمبدعين في فلسطين المحتلة العام 1948.وبحصول درويش على هذه الجائزة إنما يؤكد جدارته واستحقاقه عن سيرة ومسيرة تليق بالكُتّاب والمبدعين في فلسطين المحتلة العام 1948.وعن الجائزة عقب الشاعر مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للكُتّاب والأُدباء الفلسطينيين بقوله: الجائزة تليق بزكي درويش سارداً عالياً ملتزماً بقضيته الوطنية، حيث قدّم العديد من العطايا الإبداعية ...
  • الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ينتخب أمانة عامة جديدة - المصادقة على الروائي نافذ الرفاعي ...
    عقد الاتحاد العام للكُتاب والأدباء الفلسطينيين في الخامِس من تموز الجاري مؤتَمره العام لاختيار أعضاء الأمانة العامّة للاتّحاد عن طريق العمليّة الانتخابيّة الديمقراطيّة، والذي جاءَ موحدًا ولأوّل مرة بين الضّفة الغربيّة وقطاع غزّة، متجاوزًا معابِر الاحتِلال وأسلاكه الشائِكة، ومحاوَلاتِه شقّ وحدة العَمل الثّقافيّ الفلسطينيّ.الدّورة حَملت اسمَ الشاعر الكَبير الراحِل أحمد دحبور، حَملت أيضًا مظهرًا آخر للوحدة الوطنيّة تجسّد في قائِمة الوحدة الوطنيّة التي ضمّت مرشّحي منظّمة التّحرير الفلسطينيّة في الضّفة والقطاع، والتي حقق أعضاؤها الواحد والعشرون الفوزَ بأعلى الأصوات مِن ...
  • في الذكرى العاشرة لرحيله.. محمود درويش اسم من أسماء فلسطين الخالدة
     إن شاعر الأرض والإنسان محمود درويش، ابن البروة ، وحليف الغيم في الجليل الأعلى، غادر حياتنا جسداً، ولكنه باقٍ قصائد تردد، وتزحف نحو حلمه الأكبر، من مهده إلى لحده، رسم خارطة الوطن، على اتساع الهواء، ورغم أنف المنفى، لم يترك بيتاً دون حصان، ولا بئرا معطّلة إلا وأجرى ماءها، ولا سحابة تحرس البرتقال، إلا وقال لها: " انتظرها"، ومن شفاه مجروحة، حتى قلبه العامر، خطّ ذكريات، وحكايات، الحنين، والأمل، فكان شاعراً غير إعتيادي في وصف الحالة الوجودية للإنسان على هذا ...
  • أخبار الاتحاد
    عقدت الأمانة العامة لاتحاد الكّتاب والأدباء الفلسطينيين اجتماعا، بمدينة غزة، يوم الثلاثاء 14 آب 2018، ...
    بقلم د.حسن عبد اللهكان معظم المثقفين والمبدعين العرب، قبل بضعة عقود منشغليين في التنظير لدولة ...
    مقالات
    بقلم: نصار إبراهيم***أهمية الموضوع[هي ذات المقاربة فكما أوصلتنا المساومة على المبادئ والتنازل أمام الفكر الديني ...
    د. عادل الأسطةلمحمود درويش الذي تمر، هذا اليوم، ذكرى وفاته (9/8/2008) كتاب نثري عنوانه «حيرة ...
    في الذكرى العاشرة لرحيله.. محمود درويش اسم من أسماء فلسطين الخالدة


     إن شاعر الأرض والإنسان محمود درويش، ابن البروة ، وحليف الغيم في الجليل الأعلى، غادر حياتنا جسداً، ولكنه باقٍ قصائد تردد، وتزحف نحو حلمه الأكبر، من مهده إلى لحده، رسم خارطة الوطن، على اتساع الهواء، ورغم أنف المنفى، لم يترك بيتاً دون حصان، ولا بئرا معطّلة إلا وأجرى ماءها، ولا سحابة تحرس البرتقال، إلا وقال لها: " انتظرها"، ومن شفاه مجروحة، حتى قلبه العامر، خطّ ذكريات، وحكايات، الحنين، والأمل، فكان شاعراً غير إعتيادي في وصف الحالة الوجودية للإنسان على هذا الكون.
    محمود درويش بعد عشر سنوات كاملة على غيابه الجسدي، لم يزل يحتل فضاء الشعر، والكلام المنثور على إيقاع الأغنية، ولا تزال الأجيال تذكره، كرمز أدبي لا تمحوه سنوات الغياب، ومن سرير الغريبة، بنى عرشاً للزيتون، فوق تلال محاصرة بالبارود، فالحصار عنده مديح البحر لملحه، ولظله العالي سماء زرقاء فوق المجزرة، ولكنها تطّل على الدولة ولو بعد حين، وأغنيته خالدة بحكم الألم الباقي بعده، تشتبك والصدى، بين وادٍ غير ذي زرع، وحلمٍ يتدرب قرب مقامه اليوم حيث يرقد.
    محمود درويش الملاح الفذ في بحر متلاطم تكسره أًصابع الظلال، على رملٍ لا يصل إلى ميناء آمن، يعلم اللغة التمرد على قواميسها، لتزداد ألقاً، ويفتح للمعاجم ألف ثورة لتشعل نار إبداعها، هنا وإن غاب كغيم ثري، يبقى أثره باقٍ على كل لسان أحب الشعر، وذهب إليه راغباً في جنانه. لن تنسى فلسطين محمود درويش، كما أن الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، لن ينسى أحد مؤسسيه، وسيكتب على جدارية غارقة بألوان مبدعة، ما قاله في يومٍ ما :
    " لا أريد الرجوع إلى أحد/ لا أريد الرجوع إلى بلد/ بعد هذا الغياب الطويل/ أريد الرجوع فقط/ إلى لغتي في أقاصي الهديل.
    رحم الله محمود درويش، ورحم جيلاً أدبياً أبدع وكتب بالدم من أجل فلسطين، والمجد والخلود لهم في عليين، وعلى الأرض نردد ما قالوه، ونزداد صمودا

    الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين

    فلسطين/ 9 آب/ 2018

    الخميس | 09/08/2018 - 11:17 صباحاً